fbpx
كندا

الولايات المتحدة تؤكد الإصابة بـ جدري القرود لرجل سافر لكندا

الحالة لا تشكل أي خطر على الناس

تم تأكيد أول حالة نادرة من الأصابة بفيروس جدري القرود لرجل في ولاية ماساتشوستس سافر مؤخرًا إلى كندا ،وفقاً لإدارة الصحة العامة في ولاية ماساتشوستس.

ذكر بيان صحفي صدر أمس الاربعاء أنه تم أختبار الرجل في وقت متأخر من يوم الثلاثاء حسب بيان المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).
وأكد المسؤولون أن الحالة لا تشكل أي خطر على الناس، والشخص مقيم في المستشفى وبحالة جيدة، لكن تعقب المخالطين ما زال مستمرا.
وتعتبر هذه أول حالة في في الولايات المتحدة منذ أن أعلنت المملكة المتحدة في 7 مايو أنها أكتشفت حالة إصابة بجدري القردة ومنذ تلك الحالة حددت ثماني حالات أخرى،وأبلغت البرتغال عن خمس حالات ، وتحقق إسبانيا في ثماني حالات محتملة، مما يثير مخاوف بشأن المزيد من انتقال العدوى.
وقالت وكالة الصحة العامة الكندية (PHAC) إنهم يراقبون الوضع، ولم يتم الإبلاغ عن أي حالة إصابة بمرض جدري القرود حتى مساء الأربعاء.
ويعد جدري القرود من الفايروسات الشائعة في الحيوانات البرية مثل السناجب، وتحدث معظم الحالات في غرب ووسط إفريقيا وحالات الاصابة بين البشر نادرة،حيث تم تسجيل الحالة الأولى في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات.
بشكل عام يحدث الانتقال الى البشر من خلال لدغة أو الاتصال المباشر بدم الحيوان المصاب أو سوائل الجسم وفقاً لصحة كندا، وبمجرد إصابة الأنسان يمكن أن ينتشر بين البشر ،لكنه لا ينتقل بسهولة وقابلية الانتقال محدودة.
وتشمل أعراض جدري القرود الحمى والصداع والتعب وآلام العضلات في الحالات الخفيفة، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، ويتم شفاء معظم الحالات في غضون أيام ،ولكن إذا كانت الحالة أكثر خطورة،يمكن أن تتطور الى فترة تتراوح من إسبوعين إلى أربعة أسابيع ينتشر فيها الطفح الجلدي ويتطور إلى بثور في الجسم ،مع أحتمال ظهورها على اللسان والفم وأعضاء أخرى.

قد تطالع أيضا | زعيمة الحزب الوطني الديمقراطي في أونتاريو تصاب بـ COVID-19

المصدر
globalnews-ca
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: