fbpx
كندا

الشرطة: استهداف خمسة مسلمين بالرصاص في سكاربورو لم يتم بسبب دينهم

لا يعتقد المحققون أن أطلاق النار على خمسة رجال مسلمين بعد أداء صلاة منتصف الليل في سكاربورو خلال عطلة نهاية الأسبوع لم يكن على خلفية دينهم وإيمانهم.

حيث تقول الشرطة إنه لا يوجد دليل يشير إلى أن الرجال فعلوا أي شيء “للتحريض” على الحادث.

حيث كان قد تجمع ستة رجال في موقف للسيارات بالقرب من طريق ماركهام ولورانس أفينيو إيست. بعد ان انتهوا لتوهم من صلاة القيام في رمضان في مسجد قريب لمناقشة مكان تناول الطعام في حوالي الساعة 1 صباح يوم السبت عندما مرت سيارة وفتح أحد الركاب النار.

تم العثور على أربعة من الرجال في مكان الحادث مصابين بأعيرة نارية وتم نقلهم إلى المستشفى بإصابات خطيرة ولكنها لا تهدد الحياة. فضلا عن ضحية خامسة، أصيب هو الآخر إصابات غير خطيرة ، شق طريقه بنفسه إلى المستشفى.

وقالت الشرطة في وقت سابق إن وحدة مكافحة جرائم الكراهية شاركت في التحقيق ولكن خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة ، قالت الشرطة أن الضباط “واثقون” الآن من أن الرجال لم يتم استهدافهم لأنهم مسلمون.

وقالت الشرطة “لا نعتقد أن أي شخص يجب أن يخاف. المجتمع المسلم قلق للغاية. لكننا لا نعتقد أن هذا بدافع الكراهية أو أنه يستهدف المجتمع بأي شكل من الأشكال. “آمل أن يوفر هذا بعض الراحة للمجتمع.”

واضافت الشرطة إن جميع الضحايا تتراوح أعمارهم بين 28 و 35 عاما. وفي طريقهم الى أن يتماثلوا تماما للشفاء من إصاباتهم.

بدورها قالت الضابطة لورين بوج ” إنه بينما لا يعتقد المحققون أن إطلاق النار كان بدافع الكراهية. فإنهم “ليسوا مستعدين للتحدث إلى أي دافع آخر في هذا الوقت”.

واضافت: “لا يوجد دليل في الوقت الحالي يشير إلى أن الضحايا فعلوا أي شيء للتحريض على هذا الحادث أو التورط في نشاط اجرامي”. “يواصل المحققون لدينا العمل على مدار الساعة وهم ملتزمون تمامًا بإنهاء هذا التحقيق بنجاح”.

  الشرطة نشرت صورة للمركبة المشبوهة

قالت الشرطة إنها تعتقد أن هناك عدة أفراد في السيارة التي فتحت النار على الرجال.

ونشروا يوم الجمعة أيضًا صورًا من كاميرات المراقبة للسيارة المشتبه بها. والتي توصف بأنها سيارة سيدان ذات أربعة أبواب باللون الأزرق الداكن مع جنوط داكنة للعجلات إما بإطارات فولاذية مخصصة أو شتوية.

شوهدت السيارة آخر مرة وهي تتجه شمالاً على طول طريق ماركهام بعد وقت قصير من إطلاق النار.

في غضون ذلك، قالت بوج إن الضباط يواصلون البحث في سكاربورو على أمل العثور على لقطات فيديو إضافية يمكن أن توفر تقدم في القضية.

قد تطالع أيضا | التحقيق في سقوط رجل من مبنى أثناء تدخل شرطة مونتريال لاعتقاله

المصدر
المصدر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: