fbpx
كندا

اتهام 7 مراهقين بقتل زميلهم في مدرسة ثانوية بإدمونتون

يواجه عدد من المراهقين الآن تهماً بالقتل من الدرجة الثانية. بعد طعنهم لزميلهم خارج مدرسة ثانوية بشرق إدمونتون في 8 أبريل. الأمر الذي أدى لاحقاً لوفاته في المستشفى.

 وقالت شرطة إدمونتون إن تم اعتقال ثلاثة منهم – فتاة تبلغ من العمر 17 عاما وصبيان يبلغان من العمر 15 و 16 عاما. وقد جهت إليهم التهم بالقتل أمس الخميس بعد الحادث الذي وقع خارج مدرسة ماكنالي الثانوية.

كما تم اعتقال أربعة صبية آخرين – طفلان يبلغان من العمر 14 عامًا و 15 عامًا وطفلان يبلغان 16 عامًا – وتم اتهامهم رسميًا بالقتل من الدرجة الثانية اليوم الجمعة.

ونظرًا لأن جميع المتهمين دون سن 18 عامًا. فإن هويتهم محمية بموجب قانون العدالة الجنائية للشباب.

وقال شين بيركا من قسم التحقيقات الجنائية. يوم الجمعة إنه غير مصرح بنشر اسم الضحية لأن المتهمين قاصرين فجميعهم دون سن ال18 عاماً.

وقال ان: “قانون العدالة الجنائية للشباب يحظر نشر اسم الضحية عندما يكون مرتكب الجريمة شاب آخر”.

ولكن بحسب جريدة Global News  فأنه تم رفع حظر النشر من قبل القاضي.

المشاحنات سبب الجريمة

بدورها. قالت الشرطة اليوم الجمعة إن الضحية والمشتبه بهم يعرفون بعضهم البعض وتعتقد الشرطة أن الحادث كان بسبب مشاحنات متصاعدة بينهم.

حيث قبل أسبوعين تم طعن كارانفير ساهوتا البالغ من العمر 16 عامًا في صدره أثناء انتظار الحافلة خارج المدرسة

واستجابت الشرطة في الساعة 2:44 من بعد ظهر يوم 8 أبريل لبلاغ عن اعتداء على تلميذ في مدرسة بحي فورست هايتس. وحين وصولها وجدت سهوتا يعاني من إصابات خطيرة، وتم إسعافه ونقله إلى المستشفى و لكنه توفي متأثرا بجراحه بعد أسبوع.

وقد تم اتهام ستة شبان في البداية بمحاولة القتل فيما يتعلق بالاعتداء علي سهوتا ، وتم اعتقالهم على مدى عدة أيام عقب الاعتداء. ثم تم اعتقال المتهم السابع بعد ذلك.

ولم يتم الإفصاح عن هذه المعلومات حتى سُئل نائب رئيس الشرطة كيفين بريزينسكي عنها يوم الخميس في اجتماع لجنة شرطة إدمونتون وفي ذلك الوقت قال “إن التهم سيتم اعلانها قريباً جدًا”.

اعلان التهم رسميا

وأعلنت الشرطة رسميًا اليوم الجمعة أنه تم اتهامهم بجريمة قتل من الدرجة الثانية. حيث كشف تقرير تشريح جثة الضحية يوم الأربعاء الماضي أن سبب وفاة سهوتا هو طعنة في الصدر. ولذلك اصبحت سبب الوفاة القتل.

 وقال بيركا أثناء حديثه لوسائل الإعلام ظهر اليوم الجمعة حول التحقيق في جريمة القتل إن نزاهة التحقيق كانت ذات أهمية قصوى.

وأوضح “نحن نعلم أنه كان هناك الكثير من المعلومات الخاطئة المتداولة منذ 8 أبريل ونتفهم حاجة الجمهور لمعرفة الحقيقة والاجابات علي تساؤلاتهم”. “يرجى العلم أن المحققين لدينا ما زالوا يفعلون كل ما في وسعهم لضمان نزاهة هذا التحقيق.

كما أضاف ان الامر في بداية التحقيق ظل سرا حتي يتمكنوا من القبض على المتهمين بمحاولة القتل .ولم يتم تقديم أي معلومات بشأن التحقيق حتي يتمكنوا من تعقب المتهمين السبعة واحتجازهم .

وقال بيركا إن الشرطة اضطرت بعد ذلك إلى انتظار تقرير التشريح يوم الأربعاء قبل اتخاذ أي قرار بشأن التهم الموجهة للمتهمين. لافتاً الى ان “بالأمس كان أول يوم نسقنا فيه الجهود لإعادة القبض بناءً على التهم الجديدة. وفعلنا ذلك مع خمسة من الشبان السبعة”.

واضاف ان السادس اعتقل صباح اليوم الجمعة وآخري مراهقة سلمت نفسها بعد ظهر اليوم الجمعة

قد تطالع أيضا | مسلمو لندن غاضبون من عدم أصدار مشروع قانون الحد من هجمات الكراهية  

المصدر
المصدر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: