fbpx
كندا

الكشف عن هوية ضحية حادث مميت مع حافلة مدرسية بالقرب من ألما

أكد مجلس مدارس (UGDSB) أن ضحية حادث تحطم مميت بين سيارة دفع رباعي وحافلة مدرسية بالقرب من قرية ألما يوم الأربعاء الماضي كان مدرسًا في مدرسة ألما العامة.

وفي بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني. قال متحدث باسم مجلس المدارس إن 11 طالبًا من مدرسة ألما العامة كانوا على متن الحافلة وقت وقوع الحادث، إلى جانب طالب واحد من مدرسة إلورا العامة. ولم يصب أحد بجروح خطيرة.

وقالت هيذر لوني ، مديرة الاتصالات في UGDSB “هذا وضع مروع ، وتعازينا لأسرة المعلم وأحبائهم ، والطلاب، ومجتمع مدرسة ألما العامة بأكملها”. “سنفعل كل ما في وسعنا لدعم الأسرة والطلاب والموظفين.”

وفي وقت متأخر من بعد ظهر أمس الخميس، أكدت شرطة مقاطعة أونتاريو هوية المتوفى. وهو يدعى ” روبرت د. باتشوك”  48  عاماً من إلورا.

من جانبه، قال بيتر سوفران ، مدير التعليم في UGDSB. “اليوم هو يوم مأساوي في مدرسة ألما العامة وعبر المجتمع”

وقد كان فريق الاستجابة للأزمات وموظفو دعم الصدمات متواجدون في مدرسة ألما العامة لدعم الطلاب والموظفين بعد وقوع الحادث. واكد مجلس الإدارة إنهم سيعودون يوم الثلاثاء الى المدرسة ايضا وسيكونون متاحين طالما كانت هناك حاجة إليهم.

من جانبه، قال الضابط جوشوا كانينغهام إن السائق الوحيد في السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات، أُعلن عن وفاته في مكان الحادث.

ولم يصب أي من الأطفال أو سائق الحافلة المدرسية بجروح خطيرة.

وقالت الشرطة في وقت متأخر من بعد ظهر أمس الخميس، إن سبب التصادم لم يتحدد بعد.

قد تطالع أيضا | كنيسة ماكدوغال التاريخية بوسط إدمونتون تستضيف صلاة الجمعة في رمضان

المصدر
المصدر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: