fbpx
كندا

الطب الشرعي يكشف أمام المحكمة تفاصيل مقتل رجل في ريتشموند بوسط لندن

كشف الدكتور إدوارد تويدي، أخصائي الطب الشرعي من مركز لندن للعلوم الصحية، عن أمام هيئة المحكمة أمس الخميس عن الأسباب التي أودت بحياة ديريك زافلارسكي ، 27 عامًا  قبل أربع سنوات في مشاجرة أثناء سيره أمام سيارة على طول شارع ريتشموند في وسط لندن.

 وأوضح الدكتور تويدي الذي فحص الجثة في ذلك الوقت بعد وقوع الحادث بقليل ان السيد سزافلارسكي أصيب بخمس طعنات وكان أحدها جرحًا مميتًا في الصدر أدي الى نزيف حتى الموت”. لافتاً أمام هيئة المحكمة أن “الجرح داخل الصدر قد شق قلب الضحية”.

وكان سزافلارسكي الذي يعمل مدرباً للياقة البدنية خارجًا للاحتفال بعيد ميلاده في مايو 2018 بشارع ريتشموند في وسط لندن.

واستمعت المحكمة إلى أنه بعد أربعة أيام من الحادث، قام المتهم روبرت أشلي ويليامز، 39 عامًا، بتسليم نفسه للشرطة. ووجهت إليه تهمة القتل العمد من الدرجة الثانية ودفع ببراءته.

وقد استمعت هيئة المحلفين إلى شهادة الشاهد الخبير من مركز علوم الطب الشرعي في تورنتو، ديانا بولي ، فيما يتعلق بالحمض النووي الموجود في مسرح الجريمة.

وقد أخبرت بولي المحكمة أنها فحصت الدم الموجود في السيارة المشبوهة وأكدت انه كان هناك حمض نووي من شخصين”. وقالت “لا يمكن استبعاد سزافلارسكي والسيد ويليامز من هذا الخليط “.

وتستأنف المحاكمة اليوم الجمعة مع قرب انتهاء القضية.

قد تطالع أيضا | اعرف .. كيف تؤثر عليك الميزانية الفيدرالية لعام 2022؟

المصدر
المصدر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: