fbpx
كندامنوعة

 30 ألف مسلم بلندن أونتاريو يصلون ويصومون رمضان دون قيود كورونا

يبدأ مسلمو لندن البالغ عددهم 30 ألف مسلم صيام شهر رمضان المبارك اليوم دون قيود COVID-19 لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

من جانبه، قال منير القاسم، إمام ومدير الشؤون الدينية في المركز الإسلامي بجنوب غرب أونتاريو: “لقد تم بناء جانب مجتمعي في رمضان، لذا فإن العامين الأخيرين من الابتعاد، كما يقول مسلمو لندن، كانا محبطين وهذا اقل ما يقال”.

أما الإمام أريج أنور، مدير الشؤون الدينية في مسجد لندن الإسلامي فقد قال: “الطريقة التي أصف بها (رمضان أثناء الوباء) هي أنك تشعر بالتشرد روحياً”. “يبدو الأمر كما لو كنت تتجول في محاولة للعثور على منزلك. هذا هو الشعور الذي كان لدينا روحيا عندما كانت المساجد مغلقة “.

مضيفا “حتى عندما سُمح للمساجد بإعادة فتحها، تعطلت طقوس مثل صلاة الجمعة، مع إجبار رواد المساجد على الابتعاد اجتماعيا حتى الشهر الماضي.

يضيف علي شهبر، منسق التواصل في مسجد لندن الإسلامي، “كانت أخبار فتح كل شيء بهجة وإغاثة ، خاصة (بالنسبة لأصحاب الروحانيات ، لأنهم بحاجة إلى التواصل على مستوى مختلف.”

قد تطالع أيضا | جاستن ترودو يهنئ الكنديين المسلمين بحلول شهر رمضان المبارك

وقال شهبر إن المسلمين مدعوون للصلاة بالقرب من بعضهم البعض ليرمزوا إلى أنهم يشكلون جسدًا واحدًا أمام الله. وقال: “الجمعة الماضية كانت أول يوم جمعة يمكن أن نكون فيها كتفًا بكتف بدون أقنعة”. “نصلي في الجماعة خمس مرات في اليوم، وقد منعنا من ذلك لمدة عامين طويلين”.

ولفت شهبر الى شعوره بـ “التقييد” روحانيًا خلال الجائحة التي بدأت في مارس 2020. وحتى عندما أعيد افتتاح مسجد لندن الإسلامي مع القيود، لم يكن هناك شعور بالانتماء للمجتمع، على حد قوله. “لم يكن هناك أحد فحسب، بل كنا على بعد ستة أقدام.

مضيفا “خلال شهر رمضان يمتنع المسلمون عن الأكل والشرب من الفجر حتى الغسق، ثم يفطرون في المساء بالتمر والماء. وتأتي الوجبة بعد ذلك. ثم تذهب في بيئة مجتمعية وتصلي إلى الله في الليل وقد حرمنا ذلك على مدار العامين الماضيين”.

أما عيد الفطر هو الاحتفال العام الذي يأتي بعد انتهاء شهر رمضان ، أهم شهر في السنة بالنسبة للمسلمين. ويشبه البعض ذلك بحفل تخرج.

ويشير شهبر الى أن مكان عيد هذا العام لا يزال قيد المناقشة ، ولكن في الماضي كان يعقد في أماكن مثل مركز بي إم أو.

مضيفا ” من المستحيل أيضًا أن ننسى أن هذا هو أول رمضان منذ مقتل أربعة من أفراد عائلة أفضل في يونيو 2021 فيما قالت شرطة لندن أنه هجوم معادي للإسلام، لافتاً الى أن قضاء شهر رمضان بشكل طبيعي سوف يريح مجتمعنا “تمامًا” ، ويشفي احزانه ، بفضل التواجد معًا في الشهر الفضيل.

المصدر
المصدر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: