fbpx
كندا

بدءاً من اليوم لم يعد القادمين من الخارج لكندا بحاجة لاختبارات COVID-19  

القرار تم اتخاذه منتصف مارس الماضي

بدأت اليوم السلطات الكندية تنفيذ قانون وقف اختبارات COVID-19 للقادمين من الخارج قبل الدخول والاكتفاء بنتيجة تحليل كورونا سريع بنتيجة سلبية.

 ومع ذلك، ستظل وزارة الصحة الكندية تطلب من أي شخص يصل من خارج الدولة أن يرتدي قناعًا في الأماكن العامة لمدة أسبوعين على الأقل ، حتى لو تم تطعيمه بالكامل.

لكن في المقابل، تظل القواعد الخاصة بالكنديين غير الملقحين والمُلقحين جزئيًا وغيرهم من المسافرين المعفيين من شرط التطعيم دون تغيير. سيظلون بحاجة إلى تقديم اختبار سلبي، أو دليل على مرور وقت كافٍ بعد الإصابة، لدخول البلاد.

من جانبها، قالت وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) في بيان عبر البريد الإلكتروني إنه لا يزال من الممكن أن يكون هناك اختبار PCR إلزامي وعشوائي في المطارات لجميع المسافرين، بغض النظر عن حالة التطعيم ، ولكن لن يُطلب من الركاب المحددين عزلهم أثناء انتظار النتائج الخاصة بـ COVID-19.

 وقال بيان وكالة خدمات الحدود الكندية: ” سواء كنت مسافرًا أو تعبر الحدود البرية، لا يزال يتعين عليك ملء تطبيق ArriveCAN، وهذا ينطبق على جميع المسافرين الذين يدخلون كندا، بغض النظر عن طول رحلتهم”.

حيث سيظل يُطلب من المسافرين تحميل معلومات الاتصال الخاصة بهم وتفاصيل السفر ومعلومات التطعيم على ArriveCan.

كانت قد قالت وزيرة الصحة كريستين إليوت ، إن حكومة أونتاريو ليس لديها خطط لإعادة طرح القناع الإلزامي أو إيقاف خطط إعادة فتحها مؤقتًا ، حتى مع بدء الموجة السادسة من الكورونا فايروس في مقاطعة أونتاريو.

تصريحات وزيرة الصحة كانت في في مؤتمر صحفي في تورونتو أمس الخميس حيث أعلنت هي ومسؤولون إقليميون آخرون عن تمويل جديد لمستشفى نورث يورك العام.

قد تطالع أيضا | أغلاق مدارس Eskasoni First Nation بنوفا سكوشا بسبب ارتفاع الإصابة بكورونا

المصدر
المصدر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: