fbpx
كندا

الكشف عن هوية العائلة المتوفاة بأحتراق منزلهم في برامبتون

لقي والدان وثلاثة أطفال مصرعهم ،صباح الاثنين 28 مارس ، بعد نشوب حريق في منزلهم في برامبتون .

وقالت شرطة بيل الإقليمية إن طواقم الطوارئ استدعت إلى منزل في كونستوجا درايف ، بالقرب من شارع سوتر ، في طريق كينيدي ومنطقة ساندلوود باركواي الشرقية ، قبل الساعة 2 صباحًا بقليل لتقارير عن اندلاع حريق.
وتمكنت الأطقم من إخراج أربعة أشخاص من المنزل ، لكن تم إعلان وفاتهم جميعًا في وقت لاحق. ثم العثور على ضحية خامسة متوفاة داخل المنزل أثناء التفتيش ،وتم العثورعلى ضحية سادسة بالغة خارج المنزل نزلت بمفردها وتم نقلها إلى مستشفى صنيبروك لتلقي العلاج من إصابات خطيرة.
وتوفي والد الأطفال، نظير علي (28 عامًا )، والأم رافين علي أودي (29 عامًا) ، في الحريق ، وأطفالهم المتوفين الثلاثة علياء (10 أعوام) وجايدن (8 أعوام) وليلى (7 أعوام) .
وقال لوي فيليبا والد علي أوديا للصحفيين في مكان الحادث يوم الاثنين :”هذا أمر لا يصدق،هذا الألم سأحمله لبقية حياتي،لا أعرف ماذا سأفعل.”
مؤكداً أن الأسرة ليس لديها أجهزة إنذار دخان في المنزل.
وقال “هدفي اليوم هو التأكد من أن الناس يعرفون مدى أهمية وجود جهاز إنذار ضد الدخان،هذا الألم ، لا أريد أن يمر به أحد”.
هذا وقد أكدت مدينة برامبتون أنها ستقوم بتنكيس الأعلام في جميع مبانيها اليوم حدادًا على الخسارة.
وبدوره عبر الحاكم دوج فورد عن حزنه إزاء “الوفيات المأساوية”.
قائلاً:”لا أستطيع أن أتخيل الأذى الذي تشعر به الأسرة والأصدقاء والمجتمع، ستكونون جميعًا في صلواتنا”.
من جهته قال رئيس الوزراء جاستن ترودو ، الذي كان مع فورد “كلنا نفكر في المتضررين من هذه الحادثة المأساوية المروعة”.

المصدر
ctvnews
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: